النجاح - كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة Simón Bolívar في بارانكويلا، كولومبيا، أن استخدام الهاتف الذكي لساعات مطولة يوميا يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالسمنة.

ووجد الباحثون أن طلاب الجامعات الذين أمضوا 5 ساعات أو أكثر في استخدام هواتفهم، كانوا أكثر عرضة بنسبة 43% للإصابة بالسمنة، من أقرانهم الذين يمضون وقتا أقل أمام شاشات الهواتف

وفي الأبحاث، درس العلماء حالة أكثر من ألف طالب وطالبة جامعيين، بين يونيو 2018 وديسمبر 2018، كما تتبعوا استخدامهم للهاتف الذكي يوميا.

وأظهرت النتائج، التي قُدمت في المؤتمر الأمريكي اللاتيني لأمراض القلب، أن الطلاب كانوا أكثر عرضة بنسبة 43% للإصابة بالسمنة، عند استخدام الهاتف 5 ساعات أو أكثر في اليوم.

وكانت النساء اللاتي استخدمن هواتفهن الذكية لأكثر من 5 ساعات، أكثر عرضة للضعف والإصابة بالسمنة، مقارنة بالرجال.
 

ووجدت دراسة أجريت عام 2016 في كلية Chan للصحة العامة في جامعة هارفارد، أن المراهقين الذين أمضوا أكثر من 5 ساعات باستخدام الهاتف الذكي، كانوا أكثر عرضة بنسبة 40% للسمنة.