ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يزدهر النظام النباتي بين عائلات الطبقة الوسطى التي تزعم أنها وسيلة لإنقاذ الكوكب وتعزيز صحته في نفس الوقت  لكن خبراء التغذية حذروا الآباء الآن من التفكير مرتين قبل وضع أطفالهم على نظام غذائي نباتي عصري.

قالت مؤسسة التغذية البريطانية إن تقييد الأطفال الصغار بنظام غذائي نباتي يمكن أن يعرضهم لحرمانهم من الفيتامينات والمعادن الحيوية.

وأصدروا إرشادات التغذية محدثة للأطفال الصغار أمس وسط اتجاه متزايد للنباتية في بريطانيا التي شهدت إطلاق أغذية أطفال نباتية.

وحثت المؤسسة أنه يجب على الوالدين توخي الحذر من وضع أطفالهم على نظام نباتي.

وقالت الإرشادات التي وضعها كبار علماء التغذية إن الأطفال الصغار يجب أن يتناولوا الأطعمة البروتينية للحصول على ما يكفي من الحديد والزنك.

وقد يكون هذا أمرا صعباً مع حمية نباتية لذلك ينصح الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عام واحد إلى أربعة أعوام بتناول خمسة أجزاء يومية من الأطعمة النشوية مثل الخبز أو المعكرونة الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان والبروتين مثل البيض الحمص أو السمك.


وقالت سارة ستاننر مديرة العلوممؤسسة التغذية البريطانية : "حتى عندما يعرف الآباء الأطعمة التي تشكل جزءًا من نظام غذائي صحي قد يكون من الصعب أحيانًا معرفة حجم الجزء المناسب للطفل الصغير وعدد هذه الوجبات كل يوم وأضافت أن السكريات يعامل مثل "البسكويت والشوكولاته والحلويات لا ينبغي أن يكون جزءا منتظما من الوجبات الغذائية للأطفال".

كما يشير الدليل إلى أن عصائر الفاكهة يمكن أن توفر بعض الفيتامينات المهمة ولكنها غنية بالسكر والأحماض والتي يمكن أن تلحق الضرر بالأسنان الصغيرة.