ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يقول العلماء إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يعزز لياقتك العقلية وكذلك البدنية  ويقلل من خطر الإصابة بالخرف.

ووجدت دراسة أن الأشخاص الذين يمارسون النشاط البدني حتى لو كان خفيفًا مثل المشي يبطئون عملية شيخوخة أدمغتهم وأقل عرضة للإصابة بالخرف.

وتعتبر هذه النتائج أخبارا جيدة للأشخاص الذين يحاولون الحفاظ على لياقتهم البدنية.

ويقول الباحثون إن كل التمارين حتى لو كانت أقل من ساعتين ونصف الموصى بها في الأسبوع من قبل هيئة الصحة الوطنية ، يمكن أن تكون كافية لبناء والحصول على فوائد.

ويشير البحث إلى أن كل ساعة إضافية من الرياضة يمكن أن تمحو عام من عمر دماغ الشخص حيث يبقى الدماغ شاباً.

ودرس العلماء في جامعة بوسطن بيانات من دراسة مستمرة لصحة القلب في الولايات المتحدة للتعمق في فوائد التمرين.

وقال الباحث الدكتور نيكول سبارتانو: "لقد بدأنا للتو في كشف العلاقة بين النشاط البدني وصحة الدماغ".

وأظهر البحث أن تمرينات التمرينات منخفضة الكثافة طالما كانت كافية لجعل القلب والرئتين والعضلات تعمل بشكل أكبر يمكن أن تكون مفيدة.

وأضاف الدكتور سبارتانو: "كل ساعة إضافية من النشاط البدني كانت مرتبطة بزيادة حجم المخ وهناك آليات مختلفة يمكن من خلالها ممارسة التمارين الرياضية لمساعدة الدماغ بما في ذلك تحسين تدفق الدم وتشجيع النوم بشكل أفضل.

وغالباً ما تعمل التمارين الرياضية على تحسين النوم  وتقليل التوتر وكلاهما يمكن أن يكون لهما آثار إيجابية على الصحة العقلية وقوة التفكير.