ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - وفقاً لدراسة حديثة إن المعلومات الطبية من تطبيقات الصحة الشخصية يتم مشاركتها بشكل روتيني مع أطراف ثالثة في عملية غير منظمة وغالباً ما تفتقر إلى الشفافية.

وتقول الدراسة أن تطبيقات الصحة هي سوق مزدهر يستهدف كل من المرضى والمهنيين وتزعم هذه التطبيقات أنها تقدم تعزيزاً  للصحة بشكل مخصص وفعال ولكنها تشكل مخاطر غير مسبوقة على خصوصية المستخدمين نظرا لقدرة هذه التطبيقات  على جمع بيانات المستخدم بما في ذلك المعلومات الحساسة".

وفقًا للدراسة يمثل انتشار مشاركة البيانات بين التطبيقات الصحية أيضاً مصدر قلق كبير للمرضى والأطباء.

وتشمل هذه بعض التطبيقات الطبية الأكثر شعبية لنظام Android في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا.

بينما تراوح نوع المعلومات المشتركة التي تم نقلها البيانات الطبية المباشرة مثل قوائم الأدوية التي أخذها المريض والأسماء والحالات الطبية ومجموعات البيانات القيمة التي يمكن بيعها للأطراف المهتمة مثل الشركات المصنعة للأدوية وشركات التأمين.

ومن بين الشركات التي تجمع البيانات الطبية شركات التكنولوجيا العملاقة مثل Google و Amazon و Microsoft.

 ويجب أن يكون المستخدمون قادرون على اختيار أنواع البيانات التي يمكن الوصول إليها واستخدامها بدقة من قبل التطبيقا وأن يكون لديهم خيار إلغاء الاشتراك لكل نوع من البيانات."