وكالات - ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال تقرير جديد من الأكاديميات الوطنية للعلوم ان انخفاض استهلاك الصوديوم بدوره يؤدي إلى  انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

ويأمل المؤلفون أن تعمل التوصيات المحدّثة كدليل لصانعي السياسات من أجل وضع تشريع يجبر المطاعم على إظهار كميات الصوديوم في وجباتهم وحتى تنظيم كمية منتجات مصنعي الملح.

وربطت عدة دراسات بين تناول الصوديوم الزائد مع زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب القاتل رقم واحد في جميع أنحاء العالم.

ويتسبب الملح في احتفاظ الجسم بالماء وعندما يكون لدى الشخص الكثير من الملح في الجسم فإن الماء الإضافي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

إن ضغط الدم المرتفع جداً يضع ضغطاً على الأعضاء بما في ذلك الدماغ والكليتين والقلب مما قد يؤدي إلى أمراض القلب والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

ويوصي المؤلفون الأطفال من 4 و 8 سنوات بأن لا يتجاوز الملح في طعامهم أكثر من 1،000 ملغ يوميا والأطفال ما بين تسعة و 13 لا يزيد عن 1200 ملغ وحوالي 1500 ملغ لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 14 سنة وأكبر وهذه هي أول توصية تربط الملح بخطر الإصابة بالأمراض المزمنة.