ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - وجد فريق من الأطباء من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو أن سيارات الإسعاف تستغرق أكثر من أربع دقائق للرد على حالات السكتة القلبية في الأحياء ذات الدخل المنخفض أكثر مما تفعل في الأحياء مرتفعة الدخل.

وقالت الدكتورة رينيه هسيا وهي أستاذة طب الطوارئ في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو وطبيبة الطوارئ في مستشفى زوكربيرج سان فرانسيسكو العامة  في بيان "عندما يتعلق الأمر بسكتة قلبية فان كل دقيقة لها أهميتها".

وأضافت "أظهرت الأبحاث السابقة أنه في كل دقيقة تمر دون CPR أو  إعادة انعاش المريض عندما يتوقف القلب عن الضخ فقد تقل لدى المرضى  فرصة البقاء على قيد الحياة بنسبة 7 إلى 10 بالمائة". 

وقالت: "تظهر النتائج التي توصلنا إليها وجود تفاوت في الرعاية الصحية بما في ذلك وصول سيارات الإسعاف".

وشملت الدراسة في النهاية 37،550 مريض في المناطق عالية الدخل و 8،192 في المناطق منخفضة الدخل.

ويؤكد الفريق أن هذا التفاوت في الرعاية الطبية من المرجح أن يستمر أو يزداد سوءا  حيث تستمر وسائل النقل التي تديرها الوكالات العامة في التضاؤل ​​بسبب ارتفاع خدمات الإسعاف الخاصة.

وهذه الشركات قد تعطي الأولوية للربح على الحاجة وبالتالي تختار أن تضع العديد من مراكز إرسالها على مقربة من الأحياء الغنية تاركة المناطق الفقيرة.