ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - بالنسبة لمعظم البالغين في هذه الأيام الوصول لسبع ساعات من النوم ليلاً هو أمر مهم جداً  ولكن على مدى عقود كان السؤال هو الوقت والفترة الأمثل للنوم لذلك قام العلماء في جامعة ديوك موجودون بإضافة شيء آخر إلى رفاهيتك وهو تحديد وقت للنوم بشكل صارم.

معظمنا يفكر في وقت النوم كشيء للأطفال ومع ذلك  أظهر بحث جديد نُشر اليوم في دورية "التقارير العلمية" أن البالغين الذين لا يلتزمون بجدول منتظم هم في أغلب الأحيان أكثر وزناً وأقل صحة مع ارتفاع مستويات السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم.

وقالت جيسيكا لونسفورد أفيري وهي أستاذة مساعدة في الطب النفسي والعلوم السلوكية والمؤلفة الرئيسية للدراسة: "ربما تؤثر كل هذه الأشياء على بعضها البعض".

ووجد الباحثون أن الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم يميلون إلى النوم لساعات أطول ويميل الأشخاص الذين يعانون من السمنة إلى السهر أكثر.

لكنهم وجدوا بشكل حاسم أن انتظام نوم الشخص هو أفضل مقياس للتنبؤ بمخاطر الإصابة بأمراض القلب والأشخاص.

وكان الأشخاص الذين يعانون من عدم انتظام الدورة الشهرية أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والإجهاد مقارنة بمن ينام بشكل منتظم وكلاهما يرتبط بصحة القلب.

ومع ذلك تشير البيانات إلى أن تتبع انتظام النوم يمكن أن يساعد في التعرف على الأشخاص المعرضين لخطر المرض