ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - من المقرر أن يتم تقديم جراحة رائدة باستخدام ليزر صغير لحرق الخلايا السرطانية في الدماغ للمرضى في المملكة المتحدة للمرة الأولى ويقول جراحو الأعصاب أن هذه التقنية هي خطوة رئيسية نحو علاج أورام المخ.

وعادة يحرم المرضى من إجراء عملية جراحية في أورام المخ العميقة لأن الوصول إليهم بطريقة تقليدية يمكن أن يتسبب في حدوث ضرر كبير.

وستقدم عيادة هارلي ستريت الخاصة في لندن تقنية فيوزوالز للمرضى الذين يصارعون الأورام في غضون أسابيع ومن المتوقع أن تكلف الجراحة باستخدام 35،000 جنيه إسترليني.

ويمكن استخدامها لعلاج أورام المخ عند الأطفال ويمكن أن تساعد في إزالة الأورام من مناطق الدماغ التي تضررت خلال العلاج باستخدام العلاج الإشعاعي.

ويعطى المرضى أولا مخدرا عاما للسماح للأطباء بحفر شق صغير في الجمجمة حوالي 3 ملم ثم يقوم المسعفونبتسليط الليزر على الورم ثم يتم تسخينه حتى يصل إلى 44 درجة مئوية وهذا يدمر الورم عن طريق التسخين حتى تنهار الخلايا السرطانية وتنتهي أي سخونة من شأنها أن تخاطر بتدمير الأنسجة السليمة المحيطة.

يتم  فحص المرضى بالرنين المغناطيسي والذي يرسل الصور إلى شاشة الكمبيوتر للسماح للجراحين بمراقبة المسار الذي يقوم الليزر بتوجيهه.

ووصف جراح الأعصاب في مستشفى هارلي في رانجيف بهانجو فيجوالاز بأنه "مثير" و "دقيق بشكل لا يصدق"حيث أظهرت الدراسات أنه لا يتلف الأنسجة السليمة.

"إذا تمكنا من الوصول إلى هذه الأورام عن طريق الجراحة التقليدية فسنسبب الكثير من الضرر وربما لن نزيل كل السرطان".

تشير الأرقام القياسية لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة إلى أنه يتم تشخيص أكثر من 11000 شخص بأورام دماغية كل عام في المملكة المتحدة.

"سنراقب النتائج التي تحققت في عيادة هارلي ستريت  ونأمل أن نبرر استخدامها في المستقبل.