النجاح - انتقد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الإعلامية الشهيرة، أوبرا وينفري، بسبب ما جاء في فقرة من برنامج "60 دقيقة"، الذي تعرضه قناة "سي بي إس" الأميركية، والتي قدمتها وينفري وأدارت فيها نقاشاً مع 14 ناخباً من الجمهوريين والديموقراطيين والمستقلين من مدينة غراند رابيدز في ولاية ميشيغن، تناول عدداً كبيراً من الموضوعات دارت حول العام الأول من حكم ترامب.

"شاهدت للتو أوبرا وينفري التي تعاني من شعور قوي بعدم الأمان والتي، في لحظة أعرفها جيدا، استضافت مجموعة من الأفراد في برنامج 60 دقيقة. الأسئلة كانت منحازة والحقائق مغلوطة. آمل أن تخوض أوبرا الانتخابات حتى تنكشف وتهزم مثل كل الآخرين".

وينفري لم تدل بأي تصريح سواء لصالح ترامب أو ضده في البرنامج. لكنها وجهت أسئلة تتراوح بين ما إذا كانت البلاد أصبحت في حال أفضل اقتصاديا، وما إذا كان الاحترام الذي تتمتع به أميركا يتآكل على مستوى العالم.

وردت وينفري على أنباء ترشحها للرئاسة بأن الانتخابات لا تثير اهتمامها بالقدر الكافي. وفي حوار لها مع مجلة "إن ستايل"، قالت: "دائماً أشعر بثقة كبيرة في نفسي، وما أستطيع ولا أستطيع فعله، والترشح للرئاسة شيء لا يثير اهتمامي، فهذا ليس لي".