نابلس - النجاح - أفادت صحيفة (هآرتس) العبرية، اليوم الثلاثاء، بإن سلطات الاحتلال بدأت بتنفيذ مخطط لبناء حي استيطاني جديد، على بعد 2 كيلو متر من مستوطنة (آرئيل) في منطقة معزولة عنها، في خطوة جديدة تهدد توسع محافظة سلفيت الفلسطينية.

وبحسب الصحيفة، فإن المخطط يشمل بناء (730) وحدة سكنية استيطانية في المرحلة الأولى، وسيبنى في منطقة خاضعة لسلطة مستوطنة آرئيل، لكنه سيكون أكثر قربًا باتجاه المناطق السكنية الفلسطينية بما يصعب في المستقبل توسع المحافظة


ولفتت إلى أن مخطط بناء الحي الاستيطاني الجديد موجود منذ التسعينيات، وفي تشرين أول/ أكتوبر الماضي فقط  بعد حوالي 30 عامًا تم الموافقة عليها، وقررت ما تسمى بوزارة الإسكان الإسرائيلية الترويج للخطة ونشرت مناقصة لتقديم عطاءات لبنائها.

وأشارت إلى أن البؤرة الاستيطانية نوف آفي التي تقع حالياً على التل حيث من المقرر بناء الحي الجديد، كانت في الماضي مركزاً لتظاهرات سكان سلفيت.