النجاح - توعد رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، الثلاثاء، باستمرار عمليات تدمير القدرات الإيرانية "في كل مكان وزمان" مشددا على أن جيش الاحتلال الإسرائيلي "ملتزم بتقديم استجابة عسكرية فعالة في الوقت المناسب، ضد برنامج إيران النووي".

وأكد كوخافي أن "الجيش الإسرائيلي يواصل عمله على منع التموضع العسكري الإيراني في جميع أنحاء الشرق الاوسط"، وأضاف "بفضل الاستخبارات، يعرف الجيش الإسرائيلي الكثير عما يحدث في إيران وتموضعها في الشرق الأوسط".

وأضاف "عمليات تدمير القدرات الإيرانية ستستمر في كل مكان وزمان (..) قدراتنا العملياتية ضد النووي الإيراني تتطور وتتحسن". وتابع "مهما كانت التطورات في القضية النووية، فمن واجبنا توفير استجابة عسكرية متاحة وفعالة. جميع أجهزة المخابرات شريكة في هذا الجهد".

فيما اعتبر هايمان أن "التحدي الإيراني يبرز سواء على مستوى التطورات المقلقة في المجال النووي أو النفوذ الإقليمي من خلال قدرات الصواريخ أرض- أرض والطائرات المسيرة". وأردف أن النظام الإيراني، الذي وصفه بـ"القمعي"، ما زال مستقرا. وتابع: "يجب أن نواصل العمل لتسريع العمليات التي من المحتمل أن تحدث في المستقبل"، من دون توضيح.

وتأتي تصريحات كوخافي في أعقاب إعلان "إسرائيل" عن إحباط "عمل عدواني"، إيراني، ضد أهداف إسرائيلية في قبرص؛ وقال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، إنه "تم إحباط عمل عدواني آخر من قبل إيران ضد أهداف إسرائيلية، في قبرص".