النجاح - صادقت اللجنة الوزارية  لشؤون التسلح في حكومة الاحتلال الإسرائيلية أمس، الثلاثاء، على السماح لجيش الاحتلال الإسرائيلي بالتوقيع على صفقات شراء أسلحة وعتاد عسكري أميركي حديث ومتطور لصالح سلاح طيران الاحتلال لإسرائيلي، بعد أن صادقت اللجنة الوزارية على موافقة أولية على هذه الصفقات قبل أسبوعين.

ويقضي قرار اللجنة الوزارية بشراء سرب طائرات مقاتلة من طراز F35 من شركة "لوكهيد مارتن" الأميركية المصنعة لهذه الطائرات. كما تمت المصادقة على شراء أربع طائرات عملاقة لتزويد الطائرات المقاتلة بالوقود في الجو من طراز KC-46 من شركة "بوينغ، لتحل مكان طائرات بوينغ – 707.

وتشمل الصفقة كميات من الذخيرة ذات الدقة العالية لسلاح الجو وأسلحة دفاعية أميركية عدي أخرى، وبينها قطع لمنظومتي "القبة الحديدية" و"حيتس" لاعتراض الصواريخ.

ويتوقع أن يكون حجم هذه الصفقة 7 مليارات دولار من المساعدات الأميركية، علما أنها استغلت في صفقات سابقة. ويتوقع أن تصادق لجنة التسلح على شراء سرب طائرات رابع من طراز F15، التي تستخدم للقصف.

ووفقا للصحيفة، فإن جهاز الأمن الإسرائيلي مارس ضغوطا على الحكومة من أجل المصادقة على قسم من هذه الصفقات على الاقل، وذلك في أعقاب تأخير لسنتين بسبب عدم وجود حكومة دائمة مستقرة.