وكالات - النجاح - سجلت دولة الاحتلال 36 حالة وفاة جرّاء إصابتهم بفيروس كورونا أمس السبت.

كما أعلنت صحة الاحتلال إصابة 4595 شخصًا ما يرفع عدد الوفيات منذ بدء الجائحة إلى 5340، بينما ينخفض عدد الإصابات النشطة إلى 60956.

ووصل عدد النتائج الموجبة من مجمل الفحوصات إلى 7.1%، وانخفض عدد المرضى الذين توصف حالاتهم بالخطيرة إلى ما دون 1000.

وتأتي هذه المعطيات بعد أقلّ من أسبوع على بدء مراحل تخفيف الإغلاق.

وتجتمع حكومة الاحتلال اليوم الأحد، لبحث المرحلة المقبلة من التسهيلات ورفع القيود والخروج من الإغلاق الذي فرضته للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك في ظل التراجع المستمر في معدلات الإصابة اليومية بالفيروس.

وتشمل المرحلة التالية من التسهيلات السماح بفتح محلات الشوارع والمراكز التجارية والعروض الثقافية والرياضية والفنادق والصالات الرياضية (نوادي اللياقة البدنية)، وسط خلافات بين مركبات الحكومة والوزارات على موعد دخول القرارات المرتقبة إلى حيّز التنفيذ.

وفيما يتزامن كل ذلك مع إطلاق الحملات الانتخابية للأحزاب المختلفة، يتبادل المسؤولون الإسرائيليون الاتهامات بتسييس الجائحة والدوافع الانتخابية التي تحرك الأطراف المعنية باتخاذ القرارات.