وكالات - النجاح - رفض مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو التعليق على عملية اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، في العاصمة طهران اليوم الجمعة.

وذكر مسؤول في مكتب نتنياهو في تصريح لوكالة "رويترز" أن المكتب "يمتنع عن التعليق" على الموضوع.

وأعلن نتنياهو قبل عامين أن العالم الذي اغتيل اليوم يقود المساعي الإيرانية الرامية إلى تطوير ترسانة نووية.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أفادت تقارير صحفية أمريكية وعبرية بأن استخبارات الإحتلال اغتالت في طهران "الرجل رقم اثنان" في تنظيم "القاعدة عبد الله أحمد عبد الله المعروف بـ"أبو محمد المصري".