وكالات - النجاح - أنهى الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، اجتماعه الأمني لبحث وتقييم الأوضاع بعد زعمهم إطلاق صواريخ من قطاع غزة تجاه دولة الاحتلال.

ونقلت القناة 13 العبرية أنه "حسب التقييم الذي أجراه رئيس أركان حرب الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي هذا المساء تم الوصول لحقيقة مفادها أن إطلاق الصواريخ الليلة الماضية كان من مرابض تابعة ل حماس ".

وأوضحت أنهم "في قوات الاحتلال يتأكدون من تبرير المنظمة بأن البرق سبب الإطلاق أو أن مجموعة استغلت تأثير الطقس".

ووفق المراسل العسكري للقناة اور هيلر، فإن "حماس نقلت رسائل إلى سلطات الاحتلال عبر مصر وعدة قنوات أخرى مفادها أن إطلاق النار كان نيرانا غير مقصودة وتم إطلاق الصواريخ من نفق تحت الأرض تابع لحماس يعمل على التوقيت".

وتابع أن "الاحتلال الإسرائيلي لديه نفس التقييم بأن خلل فني بسبب الأمطار خلف الحادث لكن الاحتلال لا زال يتحقق من ذلك لاحتمال أن عناصر من حماس قد يكونوا أطلقوا الصواريخ".

وقصف الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، مواقع فلسطينية في قطاع غزة، زعم إنها ردًا على إطلاق الصواريخ خلال الليل من القطاع.

ونقلت إذاعة الاحتلال الإسرائيلي عن  وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس قوله: "كان الرد هذا الصباح سريعا وفوريا، "وليس بالضرورة أنه الأخير" ، لن أسرد كل الخطط، لكننا نعمل على جلب الهدوء".