وكالات - النجاح - بدأ ما يسمى "لوبي أرض إسرائيل"، داخل الكنيست، في حملة جديدة، لمطالبة الحكومة بشرعنة البؤر الاستيطانية قبيل دخول جو بايدن الرئيس الأميركي المنتخب إلى البيت الأبيض في العشرين من شهر يناير/ كانون الثاني المقبل.

ووفقًا لموقع صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، فإن كل عضو كنيست من اللوبي سيتبنى موقعًا استيطانيًا للمطالبة بشرعنته، مشيرًا إلى أنه العشرات من أعضاء اللوبي قدموا استفسارات إلى وزارة الجيش ومكتب رئيس الوزراء بشأن هذه البؤر، وللمطالبة بشرعنتها قبيل وصول بايدن لسدة الحكم في الولايات المتحدة.

وعقد اللوبي في الأسبوعين الأخيرين عدة اجتماعات بشأن تنظيم هذه الحملة، وقام أعضائه من أحزاب مختلفة تمثل اليمين بينها الليكود وشاس ويهدوت هتوراة، بجولة في مستوطنات بالضفة الغربية.

وستجري لجنة الدستور في الكنيست مناقشة خاصة حول هذه القضية يوم الثلاثاء المقبل.

وأشار الموقع، إلى أن سكان تلك البؤر باتوا يوجهون رسائل دعم وشكر لأعضاء الكنيست الذين يقفون معهم. وفق ما ترجمه موقع صحيفة "القدس".