النجاح - هدد مسؤولون في "كاحول لافان"، بالعمل على تشكيل "حكومة بديلة" لعزل  رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، وذلك إذا ما أصر الأخير على التوجه لانتخابات مبكرة، ملمحين إلى إمكانية تعاون مع شخصيات من معسكر اليمين، لمنع انتخابات "يدفع الليكود باتجاهها" في ظل أزمة كورونا.

وعلى خلفية الخلافات المتواصلة بين الليكود و"كاحول لافان" حول إقرار الميزانية العامة وإدارة أزمة فيروس كورونا، نقلت القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11") عن مسؤول في "كاحول لافان" قوله إن "الحزب يتحدث مع أعضاء الليكود حول إمكانية تشكيل حكومة بديلة".

في المقابل، لفتت القناة الإسرائيلية إلى ضغوطات بدأ مسؤولين في "كاحول لافان" بممارستها على يوعاز هندل وتسفي هاوزر (المنشقان عن حوب "تيلم" برئاسة موشيه يعالون) للقبول بتشكيل "حكومة ضيقة تستند إلى دعم القائمة المشتركة"، وذلك "إذا ما اتضح قبل نهاية العام بوقت قصير أن الليكود لن يمرر ميزانية لعام 2021".

من جانبه، شدد ووزير العلوم والتكنولوجيا في حكومة الاحتلال، يزهار شاي ("كاحول لافان") أن حزبه "سيفعل كل شيء حتى لا يكون نتنياهو رئيسًا للحكومة إذا ما قرر الذهاب إلى صناديق الاقتراع"، وذلك في تصريحات لـ"كان 11".

وفي مقابلة أجراها مع القناة 12 الإسرائيلية، قال شاي: "أعلن الليكود هذا الأسبوع عبر (رئيس الائتلاف في الكنيست) ميكي زوهار أنهم لن يعملوا على (إقرار) ميزانية (للعام 2021) في محاولة لحل الحكومة".

وأضاف "إذا أراد الليكود إجراء انتخابات الآن على حساب المواطنين - العاطلين عن العمل والمرضى - فلن نسمح بذلك. ونتنياهو لن يكون رئيسا للحكومة لوقت إضافي". وتابع "سنفعل كل ما هو ممكن، كل ما هو ضروري. من المهم أن يفهموا على الجانب الآخر - سنفعل كل ما هو ضروري على المستوى السياسي. من يقرر التوجه إلى صناديق الاقتراع - سيدفع ثمن ذلك".

وقال: "نتنياهو لن يكون من سيقرر متى تكون الجولة المقبلة. هناك أدوات وهناك أشخاص سيمنعونه من القيام بذلك، هناك أيضا أشخاص من اليمين سيمنعوا رئيس الحكومة من التوجه إلى الانتخابات".

من جانبه، اعتبر زوهار أن "كاحول لافان" يواصلون "التهرب من التزاماتهم وينتهكون الاتفاق الحكومي"، واعتبر أن تصريحات الوزير شاي "تهديدات فارغة". وشدد على أن "حكومة بديلة هو خيار غير واقعي".

وأضاف "على الرغم من أنه قد يكون لدى ‘كاحول لافان‘ الإرادة والنية لتشكيل حكومة بدعم القائمة المشتركة، إلا أنه سيكون من الصعب عليهم القيام بذلك". واعتبر أن المسؤولين في "كاحول لافان" "يدفعون لإجراء انتخابات".