النجاح - يتوقع أن يعلن رئيس الهستدروت، أرنون بار دافيد، اليوم الثلاثاء، عن نزاع عمل شامل في جميع المرافق العامة، وذلك في أعقاب عدم التوصل إلى اتفاق مع وزارة مالية الاحتلال بشأن خطة تقليص أجور الموظفين في حكومة الاحتلال بمبلغ إجمالي يصل إلى 700 مليون شيكل.

وتعقد مؤسسات الهستدروت عدة اجتماعات، اليوم، بينها اجتماع اللجنة لتنسيق وتنفيذ الإعلان عن نزاع عمل، وفي أعقاب ذلك تعقد قيادة الهستدروت جلسة خاصة، دُعي إلى حضورها جميع رؤساء النقابات المهنية في القطاع العام.

وأكدت مصادر في الهستدروت أن النقابة العامة لن توافق على خطة كاتس.

وتقضي الخطة بخفض أجور الوزراء وأعضاء الكنيست أيضا، وكذلك أجور أفراد في شرطة الاحتلال، أطباء، ممرضات، عاملين اجتماعيين، معلمين وغيرهم من موظفي الدولة. ويستثنى من ذلك الموظفين الذين تقل أجورهم عن 7000 شيكل شهريا.

وأعلن وزير مالية الاحتلال يسرائيل كاتس أن سيطرح الخطة على حكومة الاحتلال للمصادقة عليها في 13 أيلول/سبتمبر الحالي، فيما يتوقع أن تعلن الهستدروت عن إضراب شامل بعد مرور أسبوعين على الإعلان عن نزاع عمل.

وتصف الهستدروت خطة كاتس بأنها "تفتقر لأي منطق اقتصادي وتأتي بخلاف مطلق لتوجهات دول OECD، وذلك من أجل صرف الأنظار عن الانتقادات لطريق وأداء وزير المالية خلال أزمة كورونا".