النجاح - توقع محلل القناة 12 العبرية، نير دفوري، أن سيناريوهين محتملين على المحك، بعيد حادث الانفجار الضخم الذي هز مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال المحلل في هذه المرحلة، هناك سيناريوهان، ومن الصعب تقدير أيهما سيتحقق، الأول هو أن الكارثة الضخمة التي ألحقت خسائر فادحة بالدولة اللبنانية لن تسمح "لحزب الله" بتنفيذ تهديداته للانتقام من دولة الاحتلال والمخاطرة بمواجهة عسكرية.

ووفقال لـ"دفوري"، فإن السيناريو الثاني هو "أن مثل هذا الحدث المأساوي قد يزيد بشكل كبير من عدم الاستقرار في لبنان، ويمكن أن ينعكس عدم الاستقرار هذا على "إسرائيل" - بدءًا من "حزب الله" الذي سيحاول صرف الانتباه عن الكارثة وتحويل الموجة نحو "إسرائيل"، أوالمواطنين اللبنانيين الذين سيصلون إلى الحدود مع "إسرائيل" ويطلبون المساعدة"، على حد زعمه.

وكان انفجار عنيف وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، أدى إلى وقوع 100قتيلا على الأقل، وخلف نحو 4000 إصابة، بحسب ما أعلن وزير الصحة اللبنانية.

كما أدى إلى وقوع إصابات وأضرار كبيرة في المنازل والسيارات في العاصمة بيروت، نتيجة الانفجار الذي وقع في مستودع المفرقعات في مرفأ بيروت.

وقال وزير الصحة اللبناني حمد حسن:" إنه لا يزال هناك العديد من المفقودين وإن الناس يسألون إدارة الطوارئ عن أحبائهم لكن عمليات البحث أثناء الليل صعبة نظرا لانقطاع الكهرباء".