النجاح - حذر رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، اليوم الخميس، أعضاء حزبي الليكود و"كاحول لافان"، من الترويج إلى الانقسام والدعوة إلى تبكير موعد إجراء إنتخابات الكنيست للمرة الرابعة.

وجاءت تصريحات ريفلين عقب جلسة عقدها مع ممثلين عن العاملين الاجتماعيين الذين علقوا إضرابهم بعد التوصل إلى تسوية مع وزارة مالية  الاحتلال الإسرائيلية، ونشرها على حسابه الرسمي بموقع "تويتر".

وقال ريفلين: "أود أن أتوجع لجميع أعضاء الحكومة..أتابع بقلق التطورات في الكنيست والتي تعصف بشكل متكرر بالشراكة الهشة بالفعل، بين جميع مركبات الحكومة".

وأضاف "توقفوا عن الخطاب الداعي إلى تبكير الانتخابات. دعكم من هذا الاحتمال الرهيب واحذروا منه في هذه الأيام".

بالمقابل، صرّح حذّر رئيس الائتلاف في الكنيست، ميكي زوهار (الليكود)، من أن "العلاقة السياسية بيننا وبين ‘كاحول لافان‘ لن تكون قادرة على الاستمرار ما لم يكن هناك تغيير".

وأضاف أن "الوضع الذي نشأ يؤدي إلى عدم استقرار الحكومة، مما يجعل أعضاء الائتلاف يفعلون ما يشاؤون دون انضباط. حان الوقت لاتخاذ القرارات: إقرار الميزانية، حكومة مستقرة وائتلاف فعال أو الذهاب إلى صناديق الاقتراع".

وتأتي تصريحات ريفلين في أعقاب التقارير حول اعتزام رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الامتناع عن طرح الميزانية العامة للعام 2020 لمصادقة الحكومة، وبالتالي الكنيست، والذهاب إلى انتخابات جديدة في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.