نابلس - النجاح - صرح رئيس وزراء الاحتلال الأسبق، إيهود أولمرت، أن إسرائيل ليس لديها حاجة أمنية بغور الأردن"، مؤكداً أن خطة الضم خطيرة وستشعل المنطقة وستؤدي إلى موجة من العنف، على حد تعبيره.

وأضاف أولمرت خلال مقابلة مع موقع "إيلاف" السعودي: "حاولنا اغتيال حسن نصرالله أمين عام حزب الله اللبناني عام 2006، خلال حرب لبنان الثانية، لكنه نجا".

وكشف أولمرت في المقابلة،  أن "ملك الأردن وافق على تواجد قوات للناتو في غور الأردن من الجانب الأردني".