وكالات - النجاح - أبلغ الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، صباح اليوم الخميس، رئيس حزب "كاحول لافان"، بيني غانتس، بأنه سينقل التفويض بتشكيل حكومة إلى الكنيست، بعدما فشل غانتس ورئيس حزب الليكود ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بالتوصل إلى اتفاق حول تشكيل "حكومة طوارئ قومية"، حتى منتصف الليلة الماضية.

وفي حال فشل الكنيست باختيار مرشح يحظى بتأييد 61 عضو كنيست حتى السابع من أيار/مايو المقبل، فإنه سيتم حلها والتوجه لانتخابات رابعة.

ورغم إعلان الحزبين، أمس، أنهما سيواصلان المفاوضات بينهما، إلا أنها وصلت، على ما يبدو، إلى طريق مسدود. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" عن مصادر في طاقم المفاوضات عن "كاحول لافان" قولها، اليوم، إن الانطباع لديهم هو أن نتنياهو معني بجولة انتخابات أخرى، ولذلك هو يضع مصاعب في أي لقاء بينهم وبين طاقم المفاوضات عن الليكود.

وانتهت بعد انتصاف ليل الأربعاء الخميس، مهلة التمديد التي منحها الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، لرئيس قائمة "كاحول لافان" بيني غانتس، لتشكيل حكومة إسرائيلية.

وفي هذه الأثناء، تتواصل المباحثات للتوصل إلى اتفاق ائتلافي، في جولة جديدة من المفاوضات بين حزبي الليكود و"كاحول لافان"، انطلقت في وقت متأخر من مساء الأبعاء.