النجاح - طالبت وزارة صحة الاحتلال، جميع المستشفيات الاسرائيلية بتقليص استخدام الأدوية المخدرة وعدم إجراء عمليات جراحية ليست ملحة، في إطار معالجة أشخاص ليسوا مرضى كورونا.

وووجهت مديرة دائرة الصحة في دولة الاحتلال، فيرد غيزرا، إلى المستشفيات أنه "كما هو معلوم لكم، نحن موجودون في فترة تضع تحديا وتوقع استخدام واسع لمواد التخدير وعناية مكثفة بسبب الوباء".

وأضافت أنه "نخشى نقصا في تزويد قسم من الأدوية، ولذلك أطلب استخداما مدروسا لأدوية التخدير وغيرها، ويشمل ذلك الامتناع عن استخدام لا ضرورة له و/أو في عمليات جراحية ليست مطلوبة في هذه الفترة".

وأصدرت الوزارة، في نهاية الأسبوع الماضي، تعليمات للمستشفيات تقضي بإعادة تدوير معدات وقائية طبية. واعتبرت الوزارة في مذكرة بعثتها إلى المستشفيات، أن وتيرة وحجم استخدام المعدات الوقائية ترتفع بشكل كبير عندما ينتشر وباء، وأنه "يتوقع نقصا".

وشملت المذكرة التي عممتها وزارة صحة الاحتلال تعليمات حول إدارة استخدام احتياطي المعدات الوقائية الطبية، واستخدامها بشكل مدروس. كذلك شملت التعليمات الحفاظ على معدات من أجل استخدامها في المستقبل.