النجاح - حذر المدعي العام لحكومة الاحتلال، أفيخاي مندلبليت، رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو من استمرارية العمل بنظام الطوارىء بسبب تفشي أزمة كورونا في دولة الاحتلال.

وطالب مندلبليت، نتنياهو، بسن قوانين في الكنيست لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وحذره من تبعات استمرار التعامل بموجب أنظمة الطوارئ.

وقال مندلبليت إن "الحكومة تمتنع، منذ عدة أيام، عن المصادقة على مشاريع قوانين أخرى، ذات أهمية بالغة لتعامل "اسرائيل" في محاربة انتشار فيروس كورونا المستجد". وأشار إلى أن مسودات قوانين ملحة لا تقدم إلى الكنيست، رغم أن لجان الكنيست المؤقتة تعمل منذ أكثر من أسبوع وبإمكانها مناقشتها والمصادقة عليها، تمهيدا لسنها.

وكتب مندلبليت في رسالة إلى نتنياهو أن "امتناع الحكومة عن المصادقة على مشاريع قوانين تم تقديمها إلى جدول أعمال الكنيست وإحضارها إلى (الهيئة العامة) للكنيست قد تكون له نتائج وخيمة".

ولفت مندلبليت إلى وجود أنظمة طوارئ سينتهي سريانها في الأيام القريبة المقبلة، ولن تكون لها صلاحية من دون سن قوانين. "بعد يومين (أي عشية الفصح اليهودي) سينتهي سريان أنظمة الطوارئ بشأن تطبيق قيود الحجر الصحي، وقد تصبح الشرطة في وضع تضطر فيه إلى التنازل عن رصد الهواتف النقالة، رغم أنه بموجب تقاريرها، يبدو أنه ناجع من أجل فرض واجب الحجر الصحي".