وكالات - النجاح - أوعز رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو ، اليوم الجمعة، بالاستعداد لتشديد القيود على حركة المستوطنين الإسرائيليين بشكل ملحوظ، ضمن إجراءات مواجهة فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19).

وأعلن خلال سلسلة من الجلسات حول مواصلة الإجراءات التي من شأنها التعامل مع أزمة كورونا، أنه سيكون هناك تقليص كبير في عدد المستوطنين الإسرائيليين المتواجدين خارج المنازل وذل من أجل منع تفشي وباء كورونا.

وقال: "ستقوم وزارة المالية ببلورة مخطط سيقلص أكثر من رقعة العمل في الاقتصاد"، مشيراً إلى تشديد إجراءات إنفاذ القانون بحق المحلات التجارية والصيدليات بغية التأكد من الحفاظ على مسافة بين الأشخاص وعلى النظافة وعلى التقيد بتعليمات وزارة الصحة.

وشدد على أنه في حال عدم ملاحظة تغير في عدد المصابين خلال اليومين المقبلين لن يكون هناك مفر من فرض إغلاق شامل في دولة الاحتلال.
 
وأشار إلى أنه سيتم طرح المخططات الجديدة لتشديد القيود على حركة المستوطنين الإسرائيليين على الوزراء خلال الـ 48 ساعة المقبلة.

وشارك في تلك الجلسات كل من وزير المالية ووزير الصحة ووزير الحرب ووزير الطاقة ووزير الداخلية ووزير الأمن الداخلي ورئيس هيئة الأمن القومي والمدراء العامين لمكتب رئيس الوزراء ووزارتي الصحة والمالية ومحافظ بنك إسرائيل والمستشار القانوني للحكومة والقائم بأعمال المفوض العام للشرطة ومسؤولين كبار آخرين.

وووفق نتيناهو فإنه من المُقرر أن تُعقد جلسة غدا السبت لتناول البرنامج الشامل لتقديم الدعم للاقتصاد.