وكالات - النجاح - رجح محلل عسكري إسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن تتصاعد عمليات إطلاق الصواريخ والبالونات من قطاع غزة خلال الأيام القادمة.

وذكر روني دانيال المحلل العسكري للقناة 12 العبرية أن "عمليات إطلاق الصواريخ والبالونات قد تتصاعد خلال الأيام المقبلة"، موضحا أن الإحتلال الإسرائيلي يفكر في كيفية الرد، حيث يحافظ على "قوة الردع" شريطة أن لا يجر المنطقة إلى حرب شاملة.

ونقلت إذاعة (103Fm) عن "عوديد فورير عضو " الكنيست " قوله إن "حكومة الاحتلال الإسرائيلية تخلت عن غلاف غزة"، زاعمًا أن "الدولارات التي تسمح الحكومة بإدخالها لغزة تكفي لإنتاج وإطلاق صاروخين ثقيلين يوميًا علينا".

وتابع عضو الكنيست الإسرائيلي : "نحن نمول السلاح الموجه ضدنا"، معتبرا أنه "يجب نزع سلاح حماس ". وفق قوله.
 
وصباح اليوم، قال افيغدور ليبرمان وزير حرب الاحتلال الاسرائيلي السابق، زعيم حزب "يسرائيل بيتنا" إن رئيس حكومة الاحتلال المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو أعطى حركة حماس في غزة أموالا أكثر مما أعطتهم إيران.

وهاجم ليبرمان، نتنياهو قائلا إنه "يهرب من السؤال حول نهاية اللعبة أمام غزة. لقد أعطى حماس أموالا أكثر مما أعطتهم ايران". بحسب تعبيره.

يأتي ذلك، بعد غارات شنّتها طائرات الاحتلال الليلة الماضية، على موقع للمقاومة غرب خانيونس جنوب القطاع، بزعم الرد على إطلاق صواريخ وبالونات من غزة.

وأصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، قراراً يقضي بتقليص مساحة الصيد في قطاع غزة لـ 10 أميال بحرية اعتباراً من الساعة الرابعة من عصر اليوم.

وقال منسق اتحاد لجان العمل الزراعي، زكريا بكر، إن سلطات الاحتلال، قررت تقليص مساحة الصيد في غزة، ابتداءً من منطقة الزهراء جنوب مدينة غزة، وحتى مدينة رفح.

وأوضح بكر، في تصريحات صحفية، أن الارتباط الفلسطيني، ووزارة الزراعة، أبلغتهم بالقرار الإسرائيلي، الذي سيجري تطبيقه عصر اليوم.

ويشهد قطاع غزة توتراً أمنياً خلال الأيام الماضية، حيث قصفت طائرات الاحتلال عدداً من الأهداف، خلال الأيام الماضية بقطاع غزة.