ترجمة : علا عامر - النجاح - كشف مسؤول في حكومة الاحتلال لصحيفة معاريف، اليوم، أنه في حال فتحت المحكمة الدولية تحقيقا في جرائم الحرب الذي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي، فإن كبار مسؤولي حكومة الاحتلال المتهمين في إرتكاب هذه الجرائم سيكونون عرضة للاعتقال في غضون 90 يوما.

وحذر هذا المسؤول من أن المحكمة العليا يمكن أن تعتقل مسؤولين في حكومة الاحتلال شاركوا في عملية شرعنة الاستيطان في الضفة الغربية ومدينة القدس.

وأشار المسؤول الى  أن عملية الاعتقال يمكن أن تحدث خلال سفر هؤلاء المسؤولين إلى الخارج دون علمهم، لذا تم إخطارهم بعدم السفر.
 
وكشف عن أن دولة الاحتلال بذلت مجهودها خلال السنوات الأخيرة من أجل إقناع المحكمة العليا بعدم فتح تحقيق .
 
وأفاد أن دولة الاحتلال تحاول كسب دعم العديد من الدول لكي تقف إلى جانبها وتعارض هذه المحاكمة، وأكد أنهم تلقوا رسائل إيجابية من عدد من الدول التي تدعم موقف إسرائيل، منها الولايات المتحدة، وكندا، وأستراليا والمجر وألمانيا".