النجاح - بادر أعضاء حزب أزرق - ابيض الذي يشكل الغالبية حاليًا في الكنيست الإسرائيلي عن باقي الأحزاب، بمناقشة الوضع الذي يعيش فيه "الأكراد" في شمال سوريا عقب العملية العسكرية التركية في تلك المنطقة.

وبحسب موقع صحيفة معاريف العبرية، فإن ذلك يأتي بمبادرة من أعضاء حزب أزرق – أبيض، وأن آخر مبادرة مماثلة في الكنيست كانت في أيار/ مايو 2018، بعد هجوم تركي مماثل أدين من أوروبا والولايات المتحدة، إلا أنه ألغى في اللحظات الأخيرة بالكنيست ولم يتم اتخاذ موقف رسمي لدى دولة الاحتلال بشأنه.