نابلس - النجاح - وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، اتهامًا  لإيران بـ"توسيع ما وصفه برقعة عدوانها وسعيها لتطويق إسرائيل وتدميرها"، مهدّدًا بأنَّ "تل أبيب لن تسمح أبدا لطهران بتطوير أسلحة نووية".

وقال بيان صدر عن مكتب نتنياهو: "إيران تسعى لتطويق إسرائيل. إنها تسعى لتهديدنا.. إنها تسعى لتدمير إسرائيل وتوسع رقعة عدوانها في كل مكان..ونحن نقاتل ردًا على ذلك". وفق زعمه.

وأضاف: "وعلى ضوء الجهود الإيرانية الرامية لتوسيع برنامجها لتطوير الأسلحة النووية ولتوسيع تخصيب اليورانيوم الذي يهدف إلى تصنيع القنابل النووية، أقول وأكرر هنا مرة أخرى: لن نسمح أبدا لإيران بتطوير الأسلحة النووية".

وكان نائب الرئيس الإيراني، رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية، علي أكبر صالحي، قد أعلن أمس الثلاثاء، بأنَّ طهران ستبدأ في تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 5 في المئة، اعتباراً من يوم غد الموافق - 6 تشرين الثاني/نوفمبر، في منشآت "فوردو" حيث كان التخصيب هناك متوقفا بموجب الاتفاق النووي.

كما أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أنَّ البلاد ستتخذ غدًا الخطوة الرابعة في اتجاه تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع في عام 2015، مؤكدا أن هذه الخطوة أيضا قابلة للتراجع في حال عودة أوروبا إلى التزاماتها.

وأعلنت إيران، في السابع من أيلول/ سبتمبر الماضي، الخطوة الثالثة من تقليص تعهداتها بالاتفاق النووي الإيراني، ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق في أيار/ مايو 2018، حيث أكدت رفع القيود على أبحاث ومستوى تخصيب اليورانيوم وأجهزة الطرد المركزي.

ولم تنجح الجهود التي تبذلها الدول الأوروبية إلى الآن في الوصول إلى آلية مالية جديدة مع إيران، تمكنها من تخفيف وطأة العقوبات الأمريكية، التي فرضتها واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق العام الماضي.