ترجمة : علا عامر - النجاح - هاجم رئيس حزب "يسرائيل بيتنا" ، أفيغدور ليبرمان، رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو"  بسبب وضعه عدة عراقيل أمام تشكيل حكومة الاحتلال القادمة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع واللا العبري.

وقال "ليبرمان" : " نتنياهو يقودنا إلى إعادة إجراء إنتخابات الكنيست للمرة الثالثة.. ولن يسامحه أحد".

وأضاف: " إن المسؤوليين السياسيين يحاولون إحباط تشكيل حكومة بكل الوسائل، ويركزون على مصالحهم الشخصية".

وإنتقد ليبرمان مقترح حزب الليكود الذي يقضي بتشكيل حكومة وحدة موسعة بقيادة نتنياهو في المرحلة الأولى.

 مشددا أن نتنياهو يحاول كسب دعم الأحزاب الالترا- أرذوذكسية من أجل مصالحه الشخصية وشلل مؤسسات حكومة الاحتلال لإجراء إنتخابات كنيست ثالثة وتولي رئاسة حكومة الاحتلال لوحدة.

وكان ليبرمان قد صرح في وقت سابق آخر، "إنه بإمكان حزبي أزرق- أبيض، والليكود حل المشكلة ووضع "الأنا" جانبًا"، مشددًا على ضرورة التنبه لمصالح "إسرائيل "بدلًا من المصالح الشخصية.

وبين أن هناك أربعة خيارات الآن، منها ثلاثة سيئة، والرابع ممتاز، والأول يتمثل في حكومة ضيقة يرأسها نتنياهو، وأُخرى مماثلة برئاسة غانتس، أو التوجه لانتخابات، وهذه هي خيارات سيئة، أم الخيار الأفضل والممتاز تشكيل حكومة وحدة واسعة تجمع الحزبين، ويشكلان ائتلافًا واسعًا.

وأشار إلى أن حزبه لا يرغب في أي مصلحة شخصية، ولو كان يريد ذلك لانضم لحكومة ضيقة، مشيرًا إلى أنه يرغب في أن تتشكل حكومة واسعة.