ترجمة : علا عامر - النجاح - يجتمع رئيس حزب الأزرق والأبيض "بيني غانتس" مع رئيس حزب الليكود "بنيامين نتنياهو" ، مساء اليوم، في قاعدة "كرياه" العسكرية.

وكشفت مصادر عبرية أنهم سيتناولوا خيارات تشكيل حكومة الاحتلال القادمة برئاسة "غانتس"، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري.

وأشارت القناة العبرية السابعة إلى أن أكبر خلاف بين الجهتين هو الشخصية التي ستستلم منصب رئاسة الوزراء في حكومة الاحتلال أولا، خاصة وأن "نتنياهو" يمتلك الخبرة و"غانتس" زعيم أكبر حزب حتى الآن.

ومن المقرر بعد إنتهاء الإجتماع بين نتنياهو وغانتس، عقد إجتماع موسع بين ممثلين من حزب الليكود وحزب "الأزرق والأبيض" من أجل مناقشة شروط الإنضمام لحكومة الإحتلال.

كما كشف مسؤول كبير في حزب الأزرق والأبيض عن أن الحزب يعد مقترح جديد من أجل إقناع حزب الليكود بالتفاوض معه،  لتشكيل حكومة الاحتلال، وفق ما ترجمه موقع "النجاح الإخباري" عن القناة السابعة العبرية.

ويهدف حزب الأزرق والأبيض من هذه الخطوة لإحداث تغيير وإنجازات ملحوظة في مجال الخلافات بين الدين والسياسة في حكومة الاحتلال، وهو الأمر الذي سيمكنهم من إضعاف موقف رئيس حزب الليكود "بنيامين نتنياهو".

يأتي هذا، المقترح بعد أن كلف رئيس دولة الاحتلال "رؤوف ريفيلين" رسميا، مساء الأربعاء الماضي، رئيس حزب الأزرق والأبيض" بيني غانتس" بتشكيل حكومة الاحتلال، وذلك بعد إعتذار " نتنياهو" عن هذه المهمة.

ودعا "غانتس" حزب الليكود الذي يمثل كتل الأحزاب اليمينية من أجل التفاوض وإقرار النقاط الرئيسية لتشكيل حكومة وحدة تضم كافة الأحزاب.