ترجمة : علا عامر - النجاح - قال رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" بأن رئيس حزب البيت الأزرق والأبيض "بيني غانتس" لا يدرك بأن مشاركة الأحزاب العربية في حكومة الاحتلال يشكل خطر كبير على أمنهم، حسب تعبيره.

وزعم "نتنياهو" وفقا لما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن صحيفة تايمز أوف اسرائيل العبرية،  بأن "غانتس" هو المسؤول عن عدم نجاحه في تشكيل حكومة الاحتلال قبل إنتهاء المدة المقررة بسبب محاولته تشكيل تحالفات خارجية مع رؤساء الأحزاب العربية.

وأشار  إلى أن "غانتس" رفض كافة الاقتراحات والحلول التي قدمها له من أجل تشكيل حكومة، وتجنب حل الكنيست وإجراء انتخابات للمرة الثالثة.

كما هاجم "نتنياهو"  عضو حزب الأزرق والأبيض"يائير لبيد" ورئيس حزب يسرائيل بيتنا "أفيغدور ليبرمان"، وإتهمهما بمحاولة زيادة توتر الأزمة التي تمر بها حكومة الاحتلال في هذه الفترة في سبيل دعم مصالحهم الشخصية.

ونشر "نتنياهو" على صحفة فيسبوك الخاصة به، " إنهم يحاولون تشكيل حكومة أقلية بدعم من أحمد الطيبي وأيمن عودة الذين يدعمون حزب الله والإرهاب"، على حد زعمه.

في المقابل وصف ليبرمان نتنياهو بالمنافق، وأكد على أن نتنياهو يملك سجل طويل من التعاون مع الأحزاب العريبة، على حد تعبيره.

يأتي هذا في الوقت الذي يتخوف فيه نتنياهو بشكل كبير من أن يتمكن غانتس من تشكيل حكومة أقلية، تستند إلى 44 عضو كنيست، بدعم خارجي من نواب القائمة المشتركة الـ13، خاصة في ظل عدم معارضة حزب "يسرائيل بيتنا" برئاسة أفيغدور ليبرمان، المصادقة على حكومة كهذه لدى طرحها في الكنيست.