وكالات - النجاح - أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن خطته لضم جميع المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، تتماشى مع خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

وقال نتنياهو، مساء اليوم الأحد، في مستهل اجتماع صادقت فيه حكومة الاحتلال على شرعنة مستوطنة غير قانونية في غور الأردن، إن خطته تأتي كجزء من "صفقة القرن"، التي من المقرر أن يتم الإعلان عن تفاصيلها عقب انتخابات الكنيست المقبلة، وفق ما أعلن مؤخرًا.

وأضاف نتنياهو "إن الحديث لا يدور فقط عن التكتلات الاستيطانية المقامة في الضفة، بل ومناطق خارج هذه التكتلات"، ومناطق أخرى تحظى بأهمية حساسة لأمن دولة الاحتلال، على حد قوله.

ولفتت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إلى أنه من غير المفهوم ما إذا كانت تصريحات نتنياهو تعني أن هذه الخطة تم إدماجها في "صفقة القرن" أم تصر  حكومة الاحتلال عليها كجزء من أي اتفاق.

اقرأ أيضاً: نتنياهو: سنضم غور الأردن وشمال البحر الميت لدولة الاحتلال

وسبق أن أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أنه سيقوم فور فوزه في الانتخابات المقبلة (تشكيله الحكومة) بضمن غور الأردن وشمال البحر الميت إلى دولة الاحتلال.

وأشار في مؤتمر صحفي عقده مؤخرًا إلى أن ضم غور الأردن لدولة الاحتلال سيكون خطوة أولى إذا فاز بالانتخابات، مشيرا إلى أنه سيحول منطقتي أريحا والعوجة وبعض القرى الفلسطينية لجيوب.