وكالات - النجاح - هاجم بيني غانتس زعيم حزب "أزرق أبيض" مساء اليوم السبت، بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال، وزير الحرب الإسرائيلي بسبب سياسته الحالية ضد قطاع غزة، موجها تهديدا لحركة حماس .

وقال غانتس في تصريحات أوردتها وسائل إعلام عبرية: "في الأيام الأخيرة كنا نراقب انهيار الردع الإسرائيلي، صواريخ في الجنوب، هجمات في غوش عتصيون، هجوم في القدس ".

وأضاف : "نتنياهو يفقد السيطرة، وفي الشرق الأوسط لا مجال لإظهار الضعف".

وتابع بيني غانتس : "بعد شهر من الآن سنتولى زمام الأمور - ستحتاج حماس إلى معرفة أنه إذا لم يكن هناك هدوء تام - سنحسم قوتها العسكرية".

وأردف قائلا : "بدلا من كابينت وهمي يحتوي على عديمي الخبرة ريجيف وسموتريش، سنؤسس كابينت من ذوي الخبرة مسؤولون عن ضمان عدم إهدار دماء المواطنين الإسرائيليين". بحسب قوله.

وزعمت قوات الاحتلال أن صاروخًا واحدًا على الأقل أطلق من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات المحاذية للسياج الفاصل واعترضته القبة الحديدية.

وأشار موقع مقرب من قيادة قوات الاحتلال إلى أن القبة الحديدية تصدت لصاروخ اطلق من القطاع دون وقوع أضرار.

وأفاد مراسلنا شمال القطاع بأن المواطنين سمعوا عدة انفجارات متتالية وصل عددها لستة شمال شرق القطاع.

ودوت صفارات الانذار في عدد من مستوطنات تجمع أشكول الاستيطاني إلى الشرق والشمال من قطاع غزة.

وذكر موقع حدشوت بتاخون سدي أن القبة الحديدية نفذت 3 عمليات اعتراض في سماء غلاف غزة.

وأورد حدشوت 24 أن صاروخًا آخرًا انفجر في فناء في سديروت، مما تسبب في أضرار جسيمة.

فيما ذكرت القناة 13 أن شظايا صاروخ من القبة الحديدة سقطت في حديقة منزل في سديروت، وتسببت بإصابات بالهلع.

وأفاد ريشت كان بإصابة مستوطن يبلغ من العمر 40 عامًا بجروح طفيفة بعد سقوطه من على دراجة لحظة انطلاق صفارات الإنذار، كما أصيب 3 آخرين بالهلع في سديروت؛ وفق قول الموقع.

ونقلت معاريف عن الناطق باسم قوات الاحتلال أنه تم تشخيص صاروخ أطلق من قطاع غزة قبل قليل، وتم اعتراضه بواسطة القبة الحديدية.