نابلس - النجاح - كشفت القناة العبرية السابعة إن العشرات ممن يدعون ب " نشطاء مشروع النصر الإسرائيلي" قاموا بتغيير أسماء الشوارع الرئيسية في مدينة "تل أبيب" بأسماء تصف الواقع اليومي لسكان المستوطنات المحاذية لقطاع غزة بشكل خاص والإسرائيليين بشكل عام حسب تعبيرهم، وذلك في ظل خيبة أمل" الجمهور الإسرائيلي" إزاء ضعف حكومة بنيامين نتنياهو أمام حماس في قطاع غزة.

ونشر الموقع لافتات لأسماء شوارع رئيسية جرى تغييرها، مثل: استبدال لافتة شارع روتشيلد إلى اسم "شارع الملاجئ"، وتم استبدال لافتة شارع رينس إلى اسم شارع سبارو، بالإشارة إلى عملية مطعم سبارو، وتم استبدال لافتة شارع استير همليخ إلى شارع الدولفيناريوم، وتم استبدال لافتة شارع بني تصيون إلى شارع البالونات الحارقة، كما تم استبدال لافتات شوارع أخرى وتسميتها بـ شارع إسماعيل هنية و"شارع الأبناء الثلاثة" ( في إشارة للجنود الثلاثة الذين اتم اختطافهم في الضفة الغربية قبل حرب اندلاع عدوان 2014 على غزة )، و"شارع صفارات الإنذار"، وشارع ياسر عرفات وشارع الهزيمة. وغيرها من الأسماء.

ولفتت القناة العبرية إلى أن الاحتجاج جاء في أعقاب استطلاع واسع نشر الأسبوع الماضي بشأن الصراع مع الفلسطينيين وأظهر أن الجمهور الإسرائيلي يشعر بـ"خيبة أمل" إزاء اليد الناعمة للحكومة الإسرائيلية أمام حماس.

وأكدت القناة العبرية أن الجمهور الإسرائيلي يعارض اتفاق وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية بقطاع غزة عقب جولة القتال الأخيرة.