وكالات - ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت مصادر الاعلام العبرية إلى أن ما يسمى رئيس الأمن في حكومة الاحتلال "جلعاد اردان" قرر تعيين لجنة جديدة من أجل تغيير اختبار كشف الكذب للضباط في شرطة الاحتلال، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري، االثلاثاء.

وسيترأس هذه اللجنة ما تسمى المستشار القانون لوزارة الداخلية الإسرائيلية، يوئيل هدار، وستقدم التعديلات التي تقترح اجرائها على هذا الاختبار بعد 60 يوم من الآن.

وستبحث اللجنة الحالات التي من الممكن أن يتم فيها الاستغناء عن اجراء هذا الاختبار عند الحاجة، والفئة التي ستخضع للاختبار، والمدة الزمنية التي يستطيع سؤال الضابط عنها.

وقال "اردان":" سأستمر بالعمل على تطهير جهاز الشرطة وتقوية ثقة العامة بنا، ولكن من المهم عدم تأثير هذا الاختبار على خصوصية الآخرين وأمننا"، على حد قوله.

ونوهت مصادر مطلعة أن قرار "اردان" هذا جاء بعد فشله في تعيين "موشيه ادري" في منصب رئيس شرطة الاحتلال، بسبب تأكيد لجنة جولدبرغ فشله في اجتياز كشف الكذب.

ولا يزال موضوع رفض تعيين لجنة "جولدبرغ" رئيس شرطة تل أبيب المتقاعد "موشيه ادري" في منصب رئيس شرطة الاحتلال الاسرائيلية يأخذ صدى كبيرفي الأوساط السياسية في الحكومة الاسرائيلية.

حيث أكد رئيس لجنة تعيين المناصب العليا في الحكومة الاسرائيلية، القاضي "جولدبرغ"، بأن "موشيه ادري" لم يجتز اختبار الكشف عن الكذب بنجاح، في الوقت الذي قال فيه  وزير العلوم في حكومة الاحتلال "دانيال هرشكوفيتس":" لقد اجتاز "ادري" اختبار الكشف عن الكذب بنجاح، لذا لا شك بأن لجنة "جولدبرغ" تدير الأمور بطريقة خاطئة"، على حد قوله.

وازدادت الأمورتعقيدًا عندما أعلن" اردان" بأنه سيفعل المستحيل من أجل منح "ادري" منصب رئيس الشرطة الاسرائيلية، على الرغم من قرار لجنة "غولدبرغ".