وكالات - ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قالت "يديعوت احرونوت" العبرية أن عدداً من الشركات الاسرائيلية والدولية تواجه خطر إدراجها في القائمة السوداء للامم المتحدة لممارسة الاعمال في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وتشمل الشركات المهددة بالانضمام إلى القائمة السوداء للأمم المتحدة كوكاكولا وشركة بيزك للاتصالات وشركة تيفا للصناعات الدوائية.

في عام 2016 وافق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على قرار بجمع قائمة سوداء من الشركات الإسرائيلية والدولية العاملة في المستوطنات.

على الرغم من الضغوط الإسرائيلية والأمريكية من المقرر أن يصدر المجلس قائمة محدثة بشركات القائمة السوداء في مارس.

 وإدراج الشركات الإسرائيلية في القائمة السوداء لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قد يعرض تلك الشركات للإجراءات القانونية مما يدفع الشركات الدولية إلى سحب استثماراتها في إسرائيل" 

وكتبت "لذلك نطلب من الحكومة الاسرائيلية ووزارة الخارجية التدخل لمنع نشر هذه القائمة والتعامل مع هذا الامر هو مصلحة قومية ذات اهمية قصوى."

وفي يناير 2018 حدد مجلس الأمم المتحدة 206 شركة تعمل في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وينظر القانون الدولي إلى الضفة الغربية والقدس الشرقية على أنها "أراض محتلة" ويعتبر كل بناء المستوطنات اليهودية هناك غير قانوني.