نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد رئيس حزب هناك المستقبل ، يائير لبيد، أن فرص اتحاد حزبه مع حزب "تسيبي ليفني" محدودة جدًا، ولكنه أشار إلى وجود احتمالية كبيرة لاتحاد حزبه مع حزب رئيس أركان حرب الاحتلال السابق" بيني غانتس"، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن القناة السابعة.

وأشار "لبيد" إلى أنه لا ينوي مهاجمة "غانتس" على خلفية دخوله إلى الساحة السياسية لخوض انتخابات كنيست الاحتلال كما يفعل الآخرون، على حد قوله.

كما تطرق "لبيد" للحديث عن جرائم الفساد الموجهة ضد رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو"، مشيرًا إلى أنه لن يكون قادرًا على حل مشاكل الشارع الاسرائيلي وهو متهم بالفساد.

علاوة عن أنه نوهه إلى أن قادة العالم لن يتعاملوا معه على أنه جدير بالثقة في ظل وجود سحابة من الفساد محيطة به.

ويذكر بأن "لبيد" افتتح حملته الانتخابية بمهاجمة "نتنياهو" والمطالبة بتخليه عن خوض انتخابات كنيست الاحتلال المقبلة بسبب اتهامه بارتكاب عدة جرائم فساد ورشوة.