غزة - النجاح - ذكر أفيغدور ليبرمان وزير الأمن الإسرائيلي، خلال تواجده في مستوطنة "سديروت" بغلاف غزة مساء اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل يجب ألا تنتظر سقوط صواريخ أخرى من القطاع.

ونقل موقع "مفزاك لايف" العبري عن ليبرمان قوله : "يجب أن لا ننتظر سقوط الصواريخ، ولا نحتاج إلى انتظار وقوع إصابات"، معتبرًا أن "إعطاء الحصانة" لقادة حركة حماس "أمرًا غير مقبولا".

وأضاف: يحق لسكان غلاف غزة الأمن مثلهم مثل باقي سكان إسرائيل. 

وتابع ليبرمان : "المشهد المخزي الذي رأيناه من استسلام الحكومة الإسرائيلية "للإرهاب" لا يطاق". وفق تعبيره، مردفا أنه "عندما تسمح الحكومة الإسرائيلية بنقل 15 مليون دولار كل شهر لحماس مقابل وقف إطلاق نار في ظل شروط حركة حماس وبعد إطلاق 500 صاروخ على الجنوب  وإعطاء الحصانة لقادة حماس في قطاع غزة، هذا غير معقول وغير مقبول". 

وشدد على أن "هذا الواقع يجب أن يتوقف".

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية، جمدت دخول أموال الدفعة الثالثة من المنحة القطرية إلى قطاع غزة، بزعم إطلاق صاروخ من القطاع على جنوب اسرائيل.

وكان ليبرمان استقال من منصبه منتصف شهر نوفمبر 2018، في أعقاب توقف التصعيد الإسرائيلي على غزة، إثر التوصل إلى وقف إطلاق نار بين حكومة الاحتلال والمقاومة الفلسطينية.