نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أنب رئيس أركان جيش الاحتلال غادي ايزنكوت سكرتير رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للشؤون العسكرية، آفي بالوت، بسبب فشله في تنفيذ قرار اخلاء بؤرة "عمونا" الاستيطانية في الضفة الغربية، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن صحيفة تايمز أوف اسرائيل العبرية.

وأشار حزب المعارضة إلى أن نتنياهو يحاول تبرئة نفسه من هذه القضية، والقاء اللوم على مستشاره العسكري في مسألة المواجهات التي وقعت بين المستوطنين وقوات الاحتلال خلال اخلاء البؤرة الاستيطانية.

كما قام أفراد من الأحزاب اليمينية بانتقاد قرار نتنياهو حول هذه القضية، وأشار مصدر مقرب من نتنياهو إلى أن بالوت أصدر أمرًا بإيقاف الاخلاء ولكنه لم يصل في الوقت المناسب.

وصرح ايزنكوت بأن الجنرال بالوت كان مخطئًا في كيفية تنفيذ قرار اخلاء بؤرة عمونا الاستيطانية، مشيرًا الى أنه كان يتوقع منه التصرف بحرفية أكثر، على حد قوله.

وفي بيان لجيش الاحتلال، نوهوا الى ان بالوت كان مخطئًا في عدم نقل تعليمات نتنياهو إليهم في الوقت نفسه.

وأخلت قوات الاحتلال وشرطته قرابة 300 مستوطن من الموقع الذي أقيمت فيه بؤرة "عمونا"، ووقعت مواجهات بين قوات الاحتلال والمستوطنين الذين اعتقل 7 منهم، لكن تم الإفراج عنهم بعد ساعات قليلة.

 وانتقد رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، ورئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد، وأعضاء كنيست من كتلة "البيت اليهودي" تحميل نتنياهو سكرتيره العسكري مسؤولية إخلاء عمونا" حسبما كتب ليبرمان في "فيسبوك".