نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت القناة العبرية السابعة إلى أن وزير البناء في حكومة الاحتلال "يوآف غالانت" أكد أن قوات الاحتلال بانتظار الظروف والتوقيت المناسب من أجل شن حملة عسكرية واسعة  للقضاء على حركة حماس في قطاع غزة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري.

وعلق "غالانت" على مطالب أعضاء الكنيست بتوجيه ضربة عسكرية حاسمة إلى حركة حماس في قطاع غزة في الحال، قائلًا :"أنا أتفهم جيدًا بأن هؤلاء الأشخاص يعتقدون بأن ردة فعلنا تعتمد على تعرضنا للهجوم، ولكننا بحاجة إلى ان نتخذ القرارات بصورة مدروسة ومسؤولة".

وأضاف:" سنضرب حركة حماس في قطاع غزة، وسنختار الوقت والظرف المناسب"، على حد قوله.

وزعم"غالانت" بأن الهدف الرئيسي لهذا العدوان هو محاربة حركة حماس التي يقوم فكرها على محاربة "اسرائيل" من أجل البقاء، مدعيًا بأن حكومة الاحتلال هي من ستحدد توقيت الحرب القادمة وليس حماس.

وطالب "غالانت" الشارع الاسرائيلي احترام قرارات حكومة الاحتلال بهذا الشأن، وعدم الخروج للصراخ والاحتجاج بعنف، على حد تعبيره.

يذكر بأن حكومة الاحتلال وافقت على الهدنة مع حركة حماس، بعد أن استطاعت فصائل المقاومة توجيه ضربات موجعه إلى قوات الاحتلال.

هذا ما دفع وزير جيش الاحتلال "أفيغدور ليبرمان" إلى تقديم استقالته، على خلفية الخسائر التي تكبدتها قوات الاحتلال.