ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تأجل يوم السبت التصويت على مشروع قانون يحد من صلاحيات الرئيس في اسرائيل لتحديد من سيتولى مهمة تشكيل الحكومة بسبب الخلافات داخل الائتلاف المتعلقة بصياغة التشريع.

ويتفق الائتلاف على أنه يجب على الرئيس أن يكون قادراً فقط على أن يطلب من أحد قادة الحزب تشكيل حكومة.

وقالت مصادر ان المداولات حول مشروع القانون ستتأجل حتى يتمكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من مناقشة الاقتراح مع قادة الحزب بعد تأجيل اجتماعهم المقرر هذا الاسبوع بسبب زيارة نتنياهو الى باريس.

واقترح رئيس الائتلاف (الليكود) تعديل القانون الأساسي بسبب مزاعم بأن الرئيس روفين ريفلين ينظر في إمكانية مطالبة جدعون سار المنافس المحتمل لنتنياهو في الانتخابات المقبلة بتشكيل حكومة.

 عادة ما يكون القائد المكلف بتشكيل الحكومة هو الذي يحصل على معظم التوصيات من الأطراف الأخرى ولكن ليس بالضرورة أن يكون هو رئيس الحزب الذي فاز بأكبر عدد من المقاعد.

وبحسب ما ورد هذا هو السبب الذي جعل نتنياهو يتأخر في اتخاذ قرار بشأن إجراء انتخابات عام 2019.

وفقا لتقرير كان ريفلين يفكر في إمكانية تكليف شخص آخر غير نتنياهو بتشكيل الحكومة أو عضو آخر في حزب الليكود في ضوء تحقيقات الفساد الجارية ضد رئيس الوزراء.