النجاح - توعد وزير حرب الإحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ، بالوصول إلى من ألقى الحجر على الجندي، "ووضع اليد عليه حيا أم ميتا"، حسب قوله.

وأعلنت مصادر طبية "إسرائيلية"، اليوم السبت، عن مصرع عنصر من قوات الإحتلال من القوات الخاصة "المستعربين" والمعرفة إسرائيليا باسم "دوفدوفان" متأثرا بجروحه التي أصيب بها قبل يومين في مخيم الأمعري شمال رام الله.

وقال الناطق باسم قوات الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في بيان له "بخصوص الجندي من قوات الاحتلال، فقد توفي متأثرا بجراحه اليوم بعد إصابته بجروح خطيرة في نشاط تشغيلي".

وقال راديو "صوت إسرائيل" إن الجندي يدعى "رونين لوبرسكي (20 عاما) توفي بعد إصابته بجروح خطيرة إثر إلقاء فلسطيني حجر رخام على رأسه خلال مهمة لاعتقال فلسطينيين في المخيم".

وزعمت مصادر عبرية أن الجندي رونين لوبرسكي (20 عاما) من رحوفوت لقي مصرعه، متأثرا بالجروح الخطيرة التي أصيب بها إثر القاء فلسطيني حجر رخام على رأسه خلال مهمة لاعتقال فلسطينيين في المخيم.