النجاح - أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن حكومته ستواصل الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مهنئا مستوطنة في الضفة الغربية بقرار الموافقة على بناء وحدات سكنية فيها.

وقال مكتب نتنياهو إن رئيس الوزراء تحادث هاتفيا اليوم مع رئيس بلدة مستوطنة "معاليه ادوميم" بيني كسريئيل، وهنأه على المصادقة الإسرائيلية على بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في المستوطنة.

وقال نتنياهو: "نواصل المساعي لتطوير البلدات اليهودية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) ونصادق على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة".

وأضاف : " أهنيء بخاصة، (مستوطنة) معاليه ادوميم التي ستبني مئات الوحدات السكنية الجديدة بعد فترة طويلة قمنا خلالها بدفع المخطط للبناء فيها".

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد أوضح في تغريدة على حسابه في "تويتر" اليوم أنه سيتم بناء 2500 وحدة استيطانية بشكل فوري، والمسارعة في مخططات لبناء 1400 وحدة استيطانية أخرى.

واستنادا إلى وزارة الدفاع الإسرائيلية، فإنه سيتم بناء 460 وحدة استيطانية في مستوطنة "معاليه ادوميم"، شرق القدس.

وجاء القرار الإسرائيلي بعد يومين من تقديم السلطة الفلسطينية، إحالة إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن الاستيطان، الذي يعتبره المجتمع الدولي، غير شرعي.