النجاح - قالت مصادر أمنية إسرائيلية رفيعة المستوى، اليوم الخميس، أنه لم يتم الكشف عن الكثير من التفاصيل والمعلومات المتعلقة بضرب المفاعل النووي السوري عام 2007 في دير الزور.

وأكدت المصادر، ان الرقابة العسكرية الاسرائيلية لا تزال تفرض حظراً على نشر تفاصيل ومعلومات ضرب المفاعل النووي السوري، وأنه لم يتم الكشف عن أي معلومة سرية حول الموضوع. مشيرة إلى أنه لم يتم تخطي الأهداف الإسرائيلية المنشودة من إخفاء مسؤولية إسرائيل عن ضرب المفاعل النووي السوري لأكثر من عشرة أعوام. بحسب ما نشرته "يديعوت أحرنوت".

وأضافت المصادر، بأن الرقابة العسكرية قد قامت بتوجيه القادة الأمنيين من خلال ورش العمل والمحاضرات لكي لا يكشفوا بالخطأ عن معلومات وتفاصيل سرية خلال تصريحاتهم العلنية فيما يتعلق بالحادثة.