النجاح - كشف مراسل القناة العبرية، "كان غال برجر" اليوم الجمعة، أنّ الأجهزة الأمنية في قطاع غزة وحركة حماس أوقفا خلال الأيام الأخيرة عشرات المشتبهين في إطار التحقيقات بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني د.رامي الحمدلله الثلاثاء الماضي.

وقال "برجر" نقلاً عن مسؤولين فلسطينيين، أنّ "من  بين الموقوفين نشطاء من حماس وآخرين سابقين في المجموعات السلفية".

وأضافت، أنّ "حماس توجهت لشركات المحمول في محاولة للحصول منها على سجل بالإشارات التي التقطت بمكان التفجير، مشيرةً الى أنّ المعلومات أكدت تفجير العبوه تم عن طريق الهاتف الخلوي.

وكان مسؤول أمن غزة، توفيق أبو نعيم أكد في مقابلة مع قناة "الغد" الفضائية، التوصل إلى أدلة بعد اعتقال مشبوهين في تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله لدى دخوله غزة الثلاثاء الماضي، مضيفاً أن الأجهزة الأمنية اعتقلت أشخاصا وأخضعتهم للتحقيق والمتابعة في حادث التفجير، لافتا إلى أن الأدلة التي توفرت تشير إلى إثر معين يتم تتبعه.