ترجمة : علا عامر - النجاح - تعرض رئيس الشرطة الإسرائيلية "روني الشيخ " إلى إنتقاد شديد في جلسة الكنيست الإسرائيلي صباح هذا اليوم ، وذلك بسبب إعلانه عن القيام بتعيين محققين سريين لمراقبة ضباط إسرائييليين مقربين من نتنياهو .

وكان" بتسلإيل سموتريش "، عضو الكنيست عن البيت اليهودي ، أول من قام بإنتقاد الشيخ  وقوله " إن المقابلة التلفازية التي انتنقد فيها نتنياهو غير مقبولة أبدأً ، ويجب عليك أن تعتذر".

" كما صرح" ميكي زوهار " عضو الكنيست عن حزب الليكود بأن التحقيقات التي يجريها غير موضوعية وغير مهنية ،و أضاف بأن الشرطة الإسرائيلية تستمر في إرتكاب الأخطاء في كل مهمة

و أجمع غالبية أعضاء الكنيست على خطورة الخطوة التي قام بها الشيخ ، ووصفوها بالحركة التي يمكنها أن تهز الكيان الإسرائيلي أجمع ،وفقاً لما جاء في يديعوت أحرنوت .

وعندما سمح للشيخ بالرد أخيراً ، قال "بأن المعلومات قد تسربت من قبل الجهات التي تم التحقيق معها ولم يقم هو بالتصريح لوسائل الإعلام بنفسه".

وأضاف بأنه قام بقطع علاقات جميع الضباط مع الصحافة لأن ذلك ممكن أن يؤثر على مصداقية الصحافة .

وأعرب عن ندمه الشديد بسبب عدم مراجعة المقابلة التي قام بها مع وكالة ال(uvda) العبرية ، وقال إنه أراد بها تبرئة الشرطة من التهم الموجهة إلية وليس الحديث عن نتنياهو .