النجاح - هدَّد ما يعرف بمنسق حكومة الإحتلال الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، يؤاف مردخاي، المتظاهرين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة، بأن قوات الإحتلال، ستستخدم إجراءات قاسية ضدهم.

وكتب على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك): إن قواته سترد "بحزم" على أي مظاهرة أمام الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، داعيًا سكان غزة لوقف ما وصفه "الاضطرابات العنيفة على الحدود لأنها تجاوزت الخطوط الحمراء".

 وأضاف: "من الآن فصاعدًا، قوات الإحتلال الإسرائيلي، ستتصرف ضد حماس في غزة، وستتخذ إجراءات قاسية، ضد "مثيري الشغب"، زاعمًا أن حماس تضع الشبان في مواجهة الخطر، بينما أبناء قادتها لا يقتربون من الحدود.

يشار إلى أن أربعة عناصر من قوات الإحتلال الإسرائيلي من لواء (غولاني) أصيبوا، بينهم اثنان بحالة الخطر، يوم السبت الماضي، على حدود غزة، جراء انفجار عبوة ناسفة بهم، خلال محاولتهم إزالة علم فلسطين نصبه الشباب المتظاهرون على السياج الفاصل.