النجاح - رحب ما يعرف برئيس "المعسكر الصهيوني" آفي غاباي اليوم بتأجيل حكومة الإحتلال الاسرائيلية التصويت على مشروع القانون القاضي ببسط إسرائيل سيطرتها على الضفة الغربية.

ووصف غاباي في مؤتمر صحفي مشروع القانون باعتداء سياسي وكارثة، مؤكدا أنه من الأفضل ألا تتم مناقشته على الاطلاق، ليس بسبب تصعيد الأوضاع على الحدود الشمالية، وانما لأن الانفصال عن الفلسطينيين يعد مصلحة إسرائيلية واضحة.

وأكد على أن نتنياهو ليس مخولا شعبيا واخلاقيا بأي صلاحية لاتخاذ قرارات مصيرية بخصوص الدولة، ورأى أن نتنياهو غارق في التحقيقات وهو يحاول الحفاظ على استقرار الائتلاف الحكومي وإبقاء أعضائه صامتين.

وكان رؤساء الائتلاف في حكومة الإحتلال قد قرروا بالاجماع بعد ظهر اليوم الأحد، ارجاء التصويت في اللجنة الوزارية لشؤون التشريع على مشروع القانون  المذكور الذي بادر اليه النائبان بيتسالئيل سموتريش ويوآف كيش، وتقرر اتخاذ هذه الخطوة في اعقاب الأوضاع الأمنية في شمال فلسطين المحتلة.