نابلس - النجاح - كشفت وثائق تحصل عليها موقع "Intercept" الأمريكي، أن الولايات المتحدة خصصت أكثر من 3 ملايين دولار للبحث في مخاطر ظهور فيروسات كورونا في الخفافيش وانتقالها إلى البشر.

وقال موقع "Intercept"، إن الإدارة الأمريكية وزعت منحة على العديد من المنظمات العلمية، بما في ذلك المعهد الصيني لعلم الفيروسات في ووهان.

وأضاف الموقع أن لديه 900 صفحة من الوثائق حول موضوع التمويل الأمريكي للبحوث الفيروسية في الصين، بما في ذلك معلومات حول منحة تم تقديمها عن طريق المعاهد الوطنية للصحة في الفترة 2014-2019.

وقال الموقع إن معهد علم الفيروسات في ووهان، أين ظهر في وقت لاحق وباء فيروس كورونا، مُدرج ضمن المستفيدين من المنح الأمريكية.

وأوضح الموقع أن نشر المواد سيكون سببا آخر للتكهنات بأن مشروعا ممولا من قبل دافعي الضرائب الأمريكيين يمكن أن يكون قد ساهم في ظهور وباء كورونا.

وكان جهاز الاستخبارات الأمريكية قد صرح في وقت سابق بأنه ليس لديه معلومات كافية لتحديد ما إذا كان فيروس كورونا ظاهرة طبيعية أم نتيجة تسرب من مختبر في ووهان.